الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

رئيس الفيفا: من اليوم أنا عربي.. وكأس العالم 2022 الأفضل على الإطلاق

متن نيوز

قال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، إن بطولة كأس العالم 2022 في قطر، ستكون الأنجح والأفضل على الإطلاق.

وأضاف رئيس الاتحاد الدولي، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، الجميع يتواجد في دولة قطر من أجل إنجاح كأس العالم 2022، ومتأكد أن مونديال قطر سيكون الأفضل على الإطلاق.

وتابع إنفانتينو: "أشعر اليوم كأني قطري، عربي، أفريقي، أشعر بسعادة كبيرة ولدى مشاعر كثيرة".

وأكد أنه فخور بكل من عمل جاهدا على إنجاح هذا الحدث الكروي العالم، ويينبغي على الأوروبيين أن يعتذروا للشعوب قبل إعطاء الدروس، والعديد من المؤسسات الأوروبية تعمل في قطر وتجني أرباحا مالية.

وأوضح: "العديد من المؤسسات الأوروبية تعمل في قطر وتجني أرباحا مالية، الكثير من ممثلي الدول والبعثات الدبلوماسية تزور دولة قطر".

وأتم: "الاتحاد الدولي لكرة القدم يعتني بالعمال ووضعيتهم، علينا أن نعتني بالأشخاص من ذوي الأعاقة وبجميع الأقليات، ما يكسبه العمال في دولة قطر يساعدهم على تأسيس عائلات في دولهم".

واستطرد: "الشعارات والدروس الأخلاقية تنم عن النفاق، ظروف العمال في دولة قطر أفضل من ظروف المهاجرين في أوروبا، لعديد من المؤسسات الدولية أقرت أن معايير حقوق العمال في دولة قطر مشابهة لمعايير حقوق العمال في أوروبا، سيكون هناك مقرًا دائمًا للعمال في دولة قطر يتبع لمنظمة العمال الدولية".

واستمر: "قطر دولة لها سيادة ولا تحتاج إلى نصائح أو تدخلات حول حقوق العمال، على أوروبا أن توقف الانتقاد وتركز على تحسين أوضاع المهاجرين لديها، جزء من صندوق الإرث الخاص ببطولة كأس العالم 2022 سيخصص لتعليم أبناء العمال في الدول النامية، سنوقع مذكرة تفاهم مع الأمين العام لمنظمة العمل الدولية".

وأضاف: "دول عدة تمنع الكحول في الملاعب فلا داع لسياسية الكيل بمكيالين، حقوق بث بطولة كأس العالم 2022 زادت بمقدار 200 مليون دولار مقارنة بالبطولات السابقة".

واختتم حديثه: "كرئيس للفيفا علي التركيز على كرة القدم، لكن وجدت نفسي مرغمًا على توضيح العديد من الأمور، اسمحوا للمشاركين في البطولة بالتركيز على كرة القدم وللجماهير بالاستمتاع في الحدث الذي لا يتكرر إلا كل 4 أعوام، بطولة كأس العالم ستترك إرثًا كبيرًا،الإرث الأكبر سيكون تعرف الغرب على العالم العربي والإسلامي، هذه النسخة من كأس العالم ستكون استثنائية بالنظر للبنية التحتية والملاعب".