الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

المغنية بيونسيه تتصدر السوشيال ميديا (صور)

متن نيوز

تصدرت المغنية بيونسيه  مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية.

 

حيث حصدت المغنية بيونسيه أكبر عدد من الترشيحات لجوائز جرامي في نسخة عام 2023، مع 9 ترشيحات، مقابل 7 فقط للنجمة البريطانية أديل.

 

كما يبرز في المنافسة مغني الراب الأمريكي كندريك لامار (ثمانية ترشيحات) ومغنية الفولك روك براندي كارليل (سبعة ترشيحات)، ستبدو حفلة جرامي بنسختها الخامسة والستين في لوس أنجلوس في 5 فبراير/ شباط 2023، وكأنها مباراة الإياب بين بيونسيه وأديل.

 

ففي عام 2017، اكتسحت الفنانة البريطانية المنافسة في الفئات الرئيسية، وفازت بخمس جوائز مع ألبومها "25"، على حساب النجمة الأمريكية التي اكتفت بجائزة أفضل ألبوم للموسيقى الحضرية المعاصرة مع ألبومها "ليمونادا" الذي أصبح من الكلاسيكيات.

 

وعلى خشبة المسرح خلال حفلة عام 2017، أشادت أديل بـ "الملكة" بيونسيه، فيما اتُهمت "ريكوردينج أكاديمي"، القائمة على جوائز جرامي التي تعد بمثابة أوسكار الموسيقى، مجددًا بالتمييز ضد الفنانين ذوي البشرة الملونة.

 

وبعد خمس سنوات، عادت بيونسيه لتحتل صدارة المنافسة مع ألبومها "رينيسانس" الذي صدر في يوليو/ تموز، وهو عمل موسيقي يمزج أنواعًا عدة بينها الدانس والهاوس والديسكو، في ما يشبه النداء العاجل للعودة إلى حلبات الرقص بعد الجائحة.

 

ورُشحت المغنية البالغة 41 عامًا في تسع فئات، بينها الرئيسية، أي ألبوم العام، وأغنية العام وأفضل تسجيل، مع أغنية "بريك ماي سول". لكن أغنيات أخرى من الألبوم دخلت المنافسة، بينها "فيرغوز غروف" في فئة أفضل أداء لموسيقى آر أند بي، أو "كاف إت" في فئة أفضل أغنية آر أند بي.

 

وقد انضمت بيونسيه إلى زوجها، مغني الراب جاي زي، كأكثر الفنانين نيلًا للترشيحات على الإطلاق، مع 88 ترشيحًا.

 

ومن الأسماء البارزة أيضًا على قائمة الترشيحات مغنيا الراب فيوتشر ودي جي خالد، وكذلك نجم البوب هاري ستايلز، مع ستة ترشيحات لكل منهم.

 

وتنافس تايلور سويفت التي شرعت في إعادة تسجيل ألبوماتها الستة الأولى حتى تتمكن من التحكم في حقوقها، في فئة أغنية العام مع "آل تو ويل" الممتدة على عشر دقائق، وأيضًا في فئتي أغنية العام لموسيقى الكانتري وأفضل فيديو موسيقي.