الأربعاء 19 يونيو 2024
booked.net

أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكر في عيد الأضحى

أفضل أنواع اللحوم
أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكر في عيد الأضحى

أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكر في عيد الأضحى.. مع اقتراب عيد الأضحى المبارك يبحث الكثير من الأشخاص عن أفضل اللحوم لمرضى السكر، فهناك بعض أنواع اللحوم التي تكون خطر بالنسبة لمريض السكري، خاصة إذا كان يعاني من بعض المشاكل في مستويات السكر في الجسم.

أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكر في عيد الأضحى

أفضل أنواع اللحوم لمرضى السكر في عيد الأضحى،، ويقول استشاريو أمراض الباطنة والسكر، إن أفضل اللحوم لمرضى السكر خلال عيد الأضحى، هي التي تكون دون أي دهون، ويفضل أن تكون من البقر وليس الخراف، لأن لحم الخراف دسم وخطر على مريض السكري، خاصة إذا كان يعاني من الكوليسترول المرتفع.

نصائح لمرضى السكري في عيد الاضحى 

وحول أهم النصائح لمرضى السكري في عيد الاضحى فهى كالتالى:

  • يجب أن يكون اللحم خالي من الدهون 
  • يفضل تناول اللحم أما مسلوقا أو مشويا.
  • لا يجب تناول اللحوم المقلية أو التي توجد في الصلصة.
  • التقليل من تناول الفتة " خليط الارز والخبز والمرق" فهي تتضمن نسبة مرتفعة من النشوية. 
  • الحرص على تناول الخضروات مع اللحوم.
 أفضل اللحوم لمرضى السكر خلال عيد الأضحى، هي التي تكون دون أي دهون

وجبات مريض السكري خلال عيد الأضحى 

ويقدم الاطباء وجبات مريض السكري اليومية خلال عيد الأضحى المبارك، واتى تكون عبارة عن نظام غذائي صحي، بجانب ممارسة التمارين الرياضية، وإليكم أبرز النصائح : 

  • يجب الحرص على تناول الطعام خالي من الدهون وذلك حتى لا يتسبب في أي مشاكل صحية.
  • ويفضل أن يكون النظام الغذائي مقسم على وجبات صغيرة على مدار اليوم. 
  • ويجب أن يتضمن النظام الغذائي على الخضروات والفاكهة الصحية. 
  • مع الحرص على قياس نسبة السكري على مدار اليوم للتأكد من سلامة مستويات السكر.
  • ويحظر تناول العصائر المعلبة أو المشروبات الغذائية على أن تستبدل بالفاكهة والعصائر الطازجة.
  • والحرص على تناول كميات من الماء على مدار اليوم.
  • ويحظر تناول الحلويات فهي تتضمن نسبة سعرات مرتفعة وأيضا سكريات.
  • من الأفضل ممارسة تمارين رياضية مثل المشي وذلك بعد غروب الشمس.
  • لا يجب تناول المقليات فربما تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي لدى مريض السكري.
  • الحرص على أخذ جرعات الدواء في المواعيد التي حددها الطبيب.
  • محاولة قدر الإمكان الابتعاد عن أشعة الشمس ودرجة الحرارة المرتفعة.
  • الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق.. فهي ربما تسبب ارتفاع مستويات السكر والضغط إذا كان المريض يعاني منها.