الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

هل انتهت علاقة رونالدو مع مانشستر يونايتد؟ (قصة الخلافات)

رونالدو
رونالدو

كشفت تقارير بأنه في الموسم الماضي  فشل مانشستر يونايتد في احتلال مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا بعدما احتل المركز السادس بجدول ترتيب مسابقة الدوري الإنجليزي، ويتأهل للدوري الأوروبي.

 

ولم يشارك رونالدو  ببطولة اليوروباليج منذ عام 2002 عندما كان لاعبا لسبورتنج لشبونة البرتغالي، حاول مغادرة مركب اليونايتد بعدما وجد نفسه سيغيب عن المشاركة بدوري الأبطال لأول مرة منذ 20 عاما.

 

وظل رونالدو طوال فترة الانتقالات الصيفية يحاول الرحيل عن مانشستر لكنه فشل في إيجاد ناد يرغب بضمه ليعود لتدريبات الفريق متأخرا دون خوض فترة الإعداد مما أثر على مستواه وعلى علاقته بالمدير الفني تين هاج.

 

 

وبعد فشل رحيله وعودته لليونايتد، شارك البرتغالي في مباراة مانشستر ورايو فاليكانو الإسباني في اللقاء الودي الذي جمعهما في 31 يوليو/تموز 2022، ولعب رونالدو بالتشكيل الأساسي الذي دفع به الهولندي تين هاج، مدرب الفريق.

 

لكن وبعد شوط أول لعبه رونالدو، قرر المدرب استبداله بين شوطي اللقاء، ليخرج كريستيانو متجها إلى موقف السيارات ليغادر الملعب نهائيا أثناء خوض الفريق للشوط الثاني.

 

وتعرض رونالدو وقتها لانتقادات كبيرة من الجماهير خاصة وأن تلك الخطوة اعتبرت اعتراضا على قرار المدير الفني باستبداله.

 

وفي الجولة 12 من البريميرليج، استضاف اليونايتد نظيره توتنهام هوتسبير على ملعب أولد ترافورد، في مباراة شهدت جلوس كريستيانو على دكة البدلاء.

 

ومع تقدم الشياطين الحمر في النتيجة بهدفين نظيفين، أجرى تين هاج المدير الفني، تبديلاته الخمسة والتي خلت من اسم كريستيانو الذي لم يشارك لأي دقيقة في المباراة.

 

وظهر كريستيانو وهو يغادر أرض الملعب متجها إلى النفق المؤدي إلى غرفة خلع الملابس في الدقيقة 90 من المباراة، أي قبل نهايتها، في لقطة أثارت حالة من الجدل.

 

لكن المدرب الهولندي أكد أن رونالدو رفض المشاركة كلاعب بديل في الشوط الثاني أمام توتنهام، ليقرر المدرب استبعاده من لقاء القمة أمام تشيلسي بالجولة التالية.

 

ولم يكتف رونالدو بهذه الأخطاء، ليعود بعد آخر مباراة للفريق في عام 2022 ويخرج بتصريحات مدوية هاجم فيها النادي الإنجليزي الذي بدأ فيه مسيرته الاحترافية وبدأ فيه صناعة تاريخه.

 

وهاجم رونالدو مدربه الحالي تين هاج، بعدما قال في تصريحات لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "لا أحترمه؛ لأنه لا يظهر لي أي احترام. إذا لم تكن تحترمني، فلن أحترمك أبدًا".

 

بل إن الدون أكد أن المدرب والنادي حاولوا دفعه للخروج والرحيل، وقال: "لا يجب أن أقول ذلك (إنهم حاولوا إجباري على الرحيل) لكن نعم لقد شعرت بالخيانة، شعرت أن هناك بعض الأشخاص لا يريدون استمراري هنا ليس فقط هذا العام لكن بالعام الماضي أيضا"

.

ولم يقف كريستيانو عند هذا الحد، لكنه هاجم أحد أساطير اليونايتد وأحد زملائه السابقين، واين روني، الذي أطلق تصريحات مدوية أيضًا تجاهه، بعدما قال إن انتقادات روني له قد تكون نابعة لأن الأخير أنهى مسيرته بينما لازال رونالدو يلعب بمستويات عالية.

 

ومع كل هذه الأمور يبدو أن علاقة رونالدو مع مانشستر يونايتد قد انتهت بالفعل، وأن مباراة فولهام الأخيرة للفريق بعام 2022 هي الأخيرة أيضًا لرونالدو مع النادي، خاصة وأن الفريق سيعود للعب بعد نهاية كأس العالم، وبالتالي سيكون سوق الانتقالات الشتوية أمام الدون لإيجاد نادٍ جديد.