الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

مصر.. طلب إحاطة بشأن التصدي لظاهرة تناول الفيتامينات دون إستشارة الطبيب

متن نيوز

تقدم الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب المصري، إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس، بطلب إحاطة، موجه إلى وزير الصحة والسكان، بشأن التصدى لظاهرة تناول الفيتامينات دون إستشارة الطبيب، مشيرا إلى أنه في الأونة الأخيرة انتشرت ظاهرة تناول الكثير من المواطنين للفيتامينات دون استشارة الطبيب، الأمر الذي قد يسبب ما يعرف بـ "تسمم الفيتامينات".

وقال "محسب"، في طلبه، أن تسمم الحمل قد يؤدي إلى مضاعفات وآثار جانبية تنتهي بأمراض خطيرة، كما أن الأمر يخالف توصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في مايو 2020 في هذا الشأن، والتى أكدت أن الإفراط في تناولها يؤدى إلى زيادة في ترسبات الأملاح على الكلى وفي الجسم بشكل عام، وتقليل فعالية تلك الأدوية في حال استخدامها عند الإصابة بفيروس كورونا"، لذلك من المهم تناول الفيتامينات والأدوية لفترة زمنية محددة، وتحت إشراف الطبيب.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الفيتامينات هي مركبات كيماوية ذات طبيعة عضوية توجد بمقادير صغيرة جدًا في الأغذية، وهي ضرورية لنمو الإنسان وأداء خلايا جسمه لوظائفها الحيوية، وتسهل استخدام الخلايا لعناصر إنتاج الطاقة، مشيرا إلى أنه على عكس ما يتصور البعض أن تناول الفيتامينات يعوض الجسم عما ينقصه من عناصر غذائية، ربما لا تتوافر في الوجبات الغذائية التى يتناولها، لكن "كل ما زاد عن حده انقلب إلى ضده".

وأكد النائب أن الرغبة في تعويض الجسم عما يحتاجه من عناصر قد تؤدي إلى زيادة كميتها عن المعدل المطلوب، مما يتسبب في أضرار صحية، لذلك يفضل عدم تعاطي الفيتامينات إلا بعد مراجعة طبيب استشاري متخصص، ليحدد ما إذا كان الجسم بحاجة فعلا إليها، لديه أو يعاني من في امتصاص هذه الفيتامينات من العناصر الغذائية التى تدخل جسده.

وأشار "محسب"، إلى أن بعض الدراسات التى أجريت على عدد من المواطنين، أكدت أن السيدات هن الأكثر استخداما للأدوية دون استشارة الأطباء، حيث يستهلكن كميات كبيرة من المسكنات والفيتامينات أو بإعطائها للأطفال، لذلك ينبغي التوعية بأهمية الفحوص الطبية والكشف والعرض على الطبيب بصفة دورية خاصة الأطفال، وذلك للاطمئنان على الصحة العامة.

وطالب النائب أيمن محسب، وزارة الصحة بإطلاق حملة توعية، للتصدي لهذه الظاهرة، وتعريف المواطنين بأهمية تناول الفيتامينات من خلال المواد الغذائية الطبيعية، مع التشديد على عدم اللجوء لتناول العقاقير دون استشارة الطبيب لتجنب أضرارها.