باحث سياسي: موقف بايدن ضعيفًا أمام إيران بسبب سياساته في أفغانستان

السبت 18 , سبتمبر, 2021

الكاتب : متن نيوز

08:20:34:م

قال الدكتور حسن هاشميان، الباحث في الشؤون الإيرانية، أن إيران تحاول إظهار نفسها قوية أمام المفاوض الأمريكي من خلال عدم الانخراط السريع في المفاوضات التي تجري في العاصمة النمساوية فيينا، حتى بعد تغيير رئيس فريق التفاوض النووي عباس عراقجي.

وأضاف، هاشميان، خلال لقاءه على قناة «العربية الحدث» أن إيران تحاول العودة للاتفاق النووي بشروطها وهو ما يؤخر تلك المفاوضات، لكنها من ناحية أخرى تعاني من هروب الاستثمارات من الداخل، حيث تراجع التبادل التجاري بين إيران وكثير من دول العالم وكان أخرها الهند، فضلًا عن المؤشرات الاقتصادية والسياسية التي تتحدث عن الاوضاع السيئة داخل ايران لكن النظام يعطي شعارات ومناورات جديدة.

وأشار الباحث في الشأن الإيراني أن طهران لجأت مثلًا إلى طاجيكستان التي لا يبلغ اقتصادها 9 مليار دولار ويعتمدون على القروض، في الوقت الذي لا تستطع إيران فيه الاندماج الاقتصادي مع السعودية الذي يبلغ 1700 مليار دولار، منوهًا إلى أن وزير الخارجية الإيراني الجديد عبداللهيان يميل للمفاوضات السرية وفي الغالب سيلتقي مع مسؤولين امريكيين ويتحدثون عن صيغ جديدة تختلف عن السابق وأهم صيغة هي صيغة التجميد فتجمد واشنطن جزء من العقوبات وايران تجمد جزء من نشاطاتها أما الحديث عن رفع واشنطن كل العقوبات أو ايقاف ايران لنشاطاتها مستحيل لان هناك أمور أثرت بشكل كبي رعلى موقع بايدن كالانسحاب الامريكي من افغانستان.

وتابع: "في هده المرحلة الولايات المتحدة تفكر في الاتفاق النووي فقط وما كانت عليه قبل ترامب والرجوع للاتفاقية وفي مرحلة لاحقة قد تدخل في السياسة الإيرانية والممارسات المزعزعة للإقليم".
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح