نكشف النقاب عن لغز انقلاب غينيا

الرئيس والحفاظ علي دولة منهارة

الإثنين 06 , سبتمبر, 2021

الكاتب : متن الإخبارية

07:37:39:م

مصر، في بيان رسمي اوضحت عن  "متابعتها عن كثب ‏وببالغ الاهتمام التطورات المتسارعة التي تشهدها جمهورية غينيا" بعد الانقلاب العسكري 

وفي بيان صحفي لها، قالت الخارجية المصرية: "تؤكد جمهورية مصر العربية متابعتها عن كثب ‏وببالغ الاهتمام التطورات المتسارعة التي تشهدها جمهورية غينيا، والمنعطف الخطير الذي آلت ‏إليه الأزمة الراهنة في البلاد".

ودعت القاهرة جميع الأطراف الغينية إلى "ضبط النفس والالتزام بالطرق السلمية والحوار لتسوية الأزمة، للوصول بالبلاد إلى بر الأمان".
الانقلاب الغيني
وشهدت غينيا ، انقلابا عسكريا على السلطة قاده العقيد في القوات الخاصة، مامادي دومبويا، الذي سبق أن خدم في الفيلق الأجنبي الفرنسي، وأعلن الأحد عبر خطاب تلفزيوني القبض على رئيس البلاد، ألفا كوندي، وحل البرلمان ووقف العمل بالدستور وإغلاق الحدود.

الاتحاد الافريقي 

وقد دعا رئيس الاتحاد الافريقي لجنة السلم والتضامن للاجتماع بشكل عاجل للوقوف علي  ظروف الانقلاب والعمل علي الافراج الفوري عن الرئيس الغيني 
الخارجية المصرية

المنتخب المغربي 


وكان المنتخب المغربي  لكرة القدم، عاش  ساعات من الذعر والرعب، أمس الأحد، بعد الانقلاب العسكري في غينيا، وسط حالة من الفوضى وإطلاق الرصاص في شوارع العاصمة كوناكري.

ووصلت بعثة منتخب المغرب، يوم الجمعة الماضي، إلى غينيا لمواجهة منتخبها يوم الاثنين، في العاصمة كوناكري، ضمن منافسات الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم "قطر 2022".

وخاض لاعبو منتخب "أسود الأطلس" حصة تدريبية واحدة، لكن صباح يوم السبت، وجدوا أنفسهم محاصرين في الفندق، بسبب حدوث انقلاب عسكري في غينيا التي تسارعت فيها وتيرة الأحداث، حيث أقدم أفراد من الجيش الغيني على اعتقال رئيس البلاد، ألفا عمر كوندي، والإعلان عن تعليق العمل بالدستور القائم وحل الحكومة، وإغلاق الحدود البرية والجوية.

وتوقفت بعثة منتخب المغرب في فندق قريب من القصر الرئاسي، الذي شهد محيطه حالة من الفوضى وإطلاق الرصاص في الشوارع المجاورة.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، للحظات توجه البعثة المغربية إلى المطار للعودة للبلاد. وذلك وفق روسيا اليوم

المنتخب المغربي


الولايات المتحدة الامريكية تعلق علي الانقلاب 

 

في أول تعليق أميركي على الانقلاب الذي شهدته غينيا،دانت الولايات المتحدة أحداث كوناكري، حيث أطاح جنود من القوات الخاصة الرئيس الذي يحكم البلاد منذ فترة طويلة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان، إن "العنف وأي إجراءات خارجة عن الدستور لن تؤدي إلا إلى تراجع فرص غينيا في السلام والاستقرار والازدهار".

وجاء في البيان أن "الولايات المتحدة تدين أحداث اليوم في كوناكري".


 

لغز الانقلاب 

ويعد الانقلاب لغز لانه لم يمهد له اي شي او احداث سابقة واقتصر الانقلاب علي قيام عسكريين باحتجاز الرئيس 

جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح