إدانة دولية لاستهداف ميليشيا الحوثي مطار عدن خلال وصول الحكومة الجديدة

الأربعاء 30 , ديسمبر, 2020

الكاتب : بوابة متن الاخبارية

10:14:04:ص

أدانت دول العالم وعدد من السفراء والوزراء حادث استهداف ميليشيا الحوثي الانقلابية لمطار عدن، أثناء هبوط الطائرة التي كانت تقل وزراء الحكومة الشرعية، والتي وصلت صباح اليوم إلى العاصمة المؤقتة عدن، عقب آداءها اليمين الدستورية في العاصمة السعودية الرياض.

من جانبه اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، أن الهجوم الذي طال مطار عدن، هو استهداف لاتفاق الرياض ولما يحمله من آفاق للاستقرار والسلام في اليمن.
وأكد في تغريدة على حسابه على «تويتر»، أن كافة عمليات التحريض والتخريب والعنف والإرهاب، ستفشل أمام مشروع السلام الذي تقوده السعودية لخير اليمن والمنطقة.

وكان السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، اعتبر في وقت سابق أيضا، أن الهجوم الذي وقع اليوم في عدن عمل إرهابي جبان، يستهدف كل الشعب اليمني وأمنه واستقراره وحياته اليومية.

كما رأى أن الهجوم يؤكد حجم الخيبة والتخبط الذي وصل له صانعو الموت والتدمير، نتيجة نجاح تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية ومباشرتها للبدء في مهامها لخدمة الشعب اليمني، كما شدد على أن الاتفاق سيمضي قدما وسيتحقق السلام والأمن والاستقرار بعزيمة اليمنيين وحكومتهم الشجاعة، مؤكداً أن التحالف بقيادة السعودية مستمر في الوقوف مع الشعب اليمني وحكومة الشرعية.

كما أدان السفير البريطاني الهجوم على مطار عدن، واصفا إياه بمحاولة "حقيرة" لإحداث مذابح وفوضى.

وأدانت جمهورية مصر العربية، استهداف مطار عدن بالجمهورية اليمنية الشقيقة أثناء هبوط طائرة رئيس وأعضاء الحكومة اليمنية الجديدة، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأشقاء اليمنيين.

وقال بيان للخارجية المصرية: تؤكد مصر مجددًا على موقفها الثابت من دعم ومساندة اليمن في نضاله لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق تطلعات الشعب اليمني الشقيق ومواجهة كافة صور الإرهاب وداعميه، وتُشدد على أن مِثل هذه الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تُثني الحكومة اليمنية الجديدة عن المُضي قُدمًا في مهامها استعادة مؤسسات الدولة، ومواجهة ما يقف أمامها من تحديات جِسام، سعيًا نحو التوصل لتسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية، وذلك استنادًا لاتفاق الرياض والمرجعيات المُتفق عليها.

وأضاف البيان: تعرب مصر عن تضامنها مع اليمن الشقيق، حكومة وشعبًا، في هذا المُصاب الأليم، وتتقدّم بخالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا والتمنيات بسرعة الشفاء للمُصابين
وأدان الأمين العام لـجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، "بأشد العبارات" التفجير، ونعى الضحايا الذين فقدوا حياتهم فيه.

وقال أبو الغيط إنه "يشد على يد أعضاء الحكومة الجديدة ورئيسها، الذين يقومون بمهمة شجاعة في وقت بالغ الصعوبة، من أجل تخفيف معاناة الشعب اليمني".

وأكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة، أن التفجير "عمل إرهابي جبان يستهدف تخريب الاتفاق السياسي الذي جرى التوصل إليه مؤخرا برعاية الرياض"، والذي تم بمقتضاه تشكيل الحكومة الجديدة ورأب الصدع مع المجلس السياسي الانتقالي بالجنوب.

كما شدد على أن من يقف وراء الهجوم "لا يريد الخير لليمن وأهله، ويسعى إلى تثبيت حال الفوضى وإرباك المشهد وإطالة معاناة اليمنيين".

كما أدان الأردن الهجوم الذي وقع الأربعاء في عدن، إذ أكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز، "إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا الهجوم الإرهابي الجبان، ورفضها جميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وعرقلة الجهود الهادفة لوقف التدهور وإنهاء النزاع وتحقيق السلام، وتلبية طموحات الشعب اليمني الشقيق في النمو والازدهار".
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح