زيارة الغنوشي لواشنطن تثير حفيظة المعارضة والشارع التونسي

الإثنين 28 , ديسمبر, 2020

الكاتب : بوابة متن الاخبارية

10:14:24:ص

أحدث خبر زيارة راشد الغنوشى رئيس حركة النهضة الإخوانية بتونس واشنطن، موجة غضب جديدة فى الشارع التونسى الذى طالبه مؤخرًا  بالخروج من موقعه والإعلان عن عدم ترشحه لعهدة جديدة، وذلك بعد نشر خبر أعلنه مستشاره رياض الشعيبى على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى، عن زيارة الغنوشى رئيسة الكونجرس الأمريكى، فى محاولة منه للحصول على الدعم الأمريكى من الإدارة الجديدة.

وأصدرت حركة النهضة الإخوانية التونسية في بيان لها، نفيًا لما صدر عن رياض الشعيبي، المستشار السياسي لزعيم الحركة بشأن زيارة راشد الغنوشي إلى واشنطن.
 
وكان مستشار الغنوشي أعلن في تدوينة له على فيسبوك عن زيارة مرتقبة للغنوشي إلى الولايات المتحدة تقوده إلى الكونجرس الأميركي، لكن الحركة نفت ذلك رسميا.

ويأتي التناقض في التصريحات بشأن الزيارة، ليسلط الضوء حسب مراقبين، على مساعي الحركة لكسب موطئ قدم في واشنطن، خلال عهد الإدارة المقبلة.

وتأتي محاولات النهضة الإخوانية لمد جسر التواصل مع الإدارة الأميركية الجديدة، في وقت تواجه غضبا شعبيا بسبب دعمها للمتطرفين.

 كما خسرت الحركة الكثير من قواعدها الشعبية في الانتخابات العامة، بسبب إدارة الغنوشي، حيث لم تكسب في الاستحقاق الانتخابي الأخير في 2019 سوى 560 ألف صوت من مليون ونصف كانوا قد صوتوا لها في عام 2011.

وكانت حركة النهضة قد خسرت سباق الرئاسة في انتخابات سبتمبر 2019، حيث نال مرشحها عبد الفتاح مورو 434 ألفا و530 صوتا وحل ثالثا، من مجموع الناخبين الذي تجاوز ثلاثة ملايين.

كما تراجع عدد مقاعدها في البرلمان من 89 مقعدا عام 2011، إلى 67 مقعدا في 2014، ثم 52 مقعدا في 2019.
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح