ممثل الخارجية الروسية ترحب بتنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة اليمنية

السبت 26 , ديسمبر, 2020

الكاتب : بوابة متن الاخبارية

10:42:00:ص

رحبت الممثل الرسمي للوزارة الخارجية لروسيا الإتحادية، ماريا زاخاروفا، بالإعلان عن تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة، تنفيذًا لمخرجات اتفاق الرياض الذي وقع في نوفمبر من العام الماضي، حيث تم الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة اليوم، معتبرة أنها المرة الأولى التي يتلقى فيها ممثلوا المحافظات الجنوبية للبلاد عدداً كبيراً من الحقائب الوزارية.

وقال بيان صادر عن زاخاروفا، اليوم، أنها أكدت على أنه «أصبح قرار تشكيل الحكومة الجديدة بهذا الشكل نتيجةً للمفاوضات بين السلطات اليمنية الرسمية وقيادة مجلس الإنتقالي الجنوبي في الرياض تحت رعاية المملكة العربية السعودية».

وتابع البيان «ووفقاً للمعلومات الواردة سبقت إنسحابات قوات الطرفين من خط التماس في محافظة أبين وخروج قوات مجلس الإنتقالي من عاصمة الجنوب اليمنى مدينة عدن إصداراً لقرار رئيس الجمهورية اليمنية».

وأعربت زاخاروفا عن كامل ترحيب موسكو الاتفاق، مضيفة «نريد تشديد دور المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة اللتان ساهمتان في الوصول إلى هذا التفاهم وتطبيق الإجراءات الذات الصلة».

واختتمت قائلة: «ننطلق من أنه تم إتخاذ الخطوات الهامة تجاه التنفيذ الفعال لإتفاق الرياض حول تطبيع الوضع في جنوب اليمن الموقع في 5 نوفمبر العام الماضى. ونتطلع إلى أن الإجراءات المذكورة ستؤدي إلى رفع مستوى الأمن الاجتماعي وستسمح بالتركيز على معالجة القضايا الاجتماعية والإقتصادية والإنسانية الحادة في هذه مناطق اليمن، وندعم ايضاً وفي اسرع وقت ممكن التنفيذ الفعال لبنود إتفاق الرياض الخاصة بإجراء المفوضات حول الترتيبات السياسية لإعادة بناء الدولة اليمنية في المستقبل بين قيادة الحركة الحوثية "أنصار الله" والوفد المشترك المتشكل من ممثلي الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي».

وتابعت: "وفي نفس الوقت نؤكد موقفنا المبدئي لصالح إنهاء كل العمليات القتالية في اليمن. ندعو كل اطراف النزاع إلى إمتناع من الضربات التي قد تضرر المدنيين وتدمر البنية التحتية. نعتقد أنه من الممكن حل التناقضات التى تراكمت في اليمن بما في ذلك قضية الهيكل الإقليمي للدولة عن طريق الحوار الشامل ومراعاة المصالح المشروعة لكل القوى السياسية الأساسية للبلاد، وسنستمر في دعم تحقيق الأهداف المذكورة في إطار إتصالات منتظمة مع الأطراف المعنية والمشاركة".
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح