خبر سار للمقترضين بالسعودية..مسار متسارع لانخفاض فائدة "السايبور"

خبر سار للمقترضين بالسعودية..مسار متسارع لانخفاض فائدة "السايبور"

الإثنين 08 , يوليو, 2019

الكاتب : بوابة متن الاخبارية

02:23:10:م

أظهرت بيانات فائدة الاقتراض في القطاع المالي السعودي مواصلة "السايبور" لمساره الهبوطي الذي لم يتوقف منذ عودة القطاع المصرفي من إجازة عيد الفطر الشهر الماضي.

وتقف الفائدة السعودية، التي تعد العمود الفقري لمعظم قروض الشركات والأفراد، عند 2.70% ، أي انخفاض بمقدار 15 نقطة أساس خلال الفترة من 9 حزيران (يونيو) حتى 7 تموز (يوليو) الماضيين (خلال آخر 21 يوم عمل).

 

ووفقا لهذه الوتيرة المتسارعة، يتوقع أن يكسر "السايبور"، المعيار المرجعي لتسعير الائتمان السعودي، حاجز 2.70% خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن ضمن العوامل لهذا التوقع هو الانخفاض الذي بلغ أكثر من 120 نقطة أساس الذي حدث لمؤشر عقود المبادلة (المقوم بالريال السعودي) الخاص بثلاث وخمس سنوات وذلك منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2018 وحتى الآن، بحسب ما ورد في صحيفة "الاقتصادية".

ويقف مؤشر عقود المبادلة لثلاث سنوات عند مستويات 2.376% وخمس سنوات عند 2.534% ، وذلك وفقا لبيانات بلومبيرج. ويستخدم القطاع المالي هذا المؤشر في تسعير بعض عمليات الاقتراض الخاصة بالشركات.

ومن ضمن العوامل التي أسهمت في دخول الفائدة في السعودية لمرحلة "إعادة التسعير" بعد تسجيل انخفاضات هو ظهور توقعات من مؤسسات دولية تتحدث عن إمكانية تخفيض الفائدة الأميركية، الأمر الذي سيضغط على حركة الليبور الذي يقف حاليا عند 2.31 في المائة.

وفي ظاهرة يندر حدوثها، أظهر رصد أن "الفائدة المعروضة بين البنوك السعودية لستة أشهر" أصبحت مساوية لنظيرتها الخاصة بثلاثة أشهر، حيث يقف السايبور (ستة أشهر) بحسب إغلاق أمس عند 2.708 في المائة مقارنة بسايبور الـ(ثلاثة أشهر) عند 2.705 في المائة.

ومن المتعارف عليه أن مؤشر قياس فائدة الاقتراض لستة أشهر يكون أعلى من ثلاثة أشهر.

جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح