الأربعاء 01 فبراير 2023
booked.net

أبرز تصريحات الفنانة المصرية عارفة عبد الرسول التي تصدرت التريند

متن نيوز

تصدر اسم الفنانة المصرية عارفة عبد الرسول مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تحدثت عن علاقتها بـ عائلتها وقرارها في توزيع الميراث وهي على قيد الحياة، كما علقت على منتقدي صورتها بالمايوه، وكشفت العديد من الأسرار عن حياتها الشخصية لأول مرة.

 

حيث قالت عارفة عبد الرسول خلال لقائها في برنامج كلام الناس للإعلامية ياسمين عز المُذاع عبر شاشة إم بي سي مصر: قبل التمثيل أنا اشتغلت كتير، واشتغلت مع والدي في محل بقالة في إسكندرية وكنت باخد مرتب وبجيب بضاعة، وبعدين والدي فتح محل كوافير واشتغلت كوافيرة ولكني فشلت لأننا في وسط سوق شعبي والبنات هتطلع إزاي وسط السوق، وأنا في الجامعة اشتغلت مندوبة تأمين لأني اتعودت أصرف على نفسي وعلى طول بدور على شغل.

 

كما واصلت عارفة عبد الرسول: أنا بقالي 44 سنة متزوجة، والفترة دي مكانتش سهلة وكان عندنا مشاكل وصعوبات وكفاح ولكننا كنا صحاب قبل ما نبقى زوجين وكنا بنحب التمثيل ولما اتخرجنا اشتغلنا في المسرح وأوقات الحياة بتكون صعبة، وأكيد فيه خناقات بيننا ولكن بنتصالح بـ فنجان قهوة وبقول له يا أستاذ وهو بيقولي يا أستاذة في الشغل.

 


و تطرقت الفنانة عارفة عبد الرسول للحديث عن توزيعها للميراث بالتساوي، قائلة: أنا بربي ولادي على التعاون والحب؛ لأن ابني أكبر من أخته بـ 6 سنين، وطول عمري مش بفرق وبحب أساوي بينهم في كل حاجة وعرفت إن فيه حاجة اسمها هبة وإني أهب الميراث ليهم وأنا عايشة، ولكن مرات ابني قالت لي طب والشرع  بيقول إن الذكر مثل حظ الأنثيين؟ قولت إني مش قصدي أخالف الشرع وعايزة أساوي بينهم النص بالنص.

 

و علقت عارفة عبد الرسول على منتقدي صورتها بالمايوه، والتي سبق أن نشرتها عبر حسابها بموقع فيس بوك، قائلة: أنا بسيطة وبطبيعتي ومن إسكندرية واتعودت أنزل البحر وإلا هيجيلي اكتئاب ونزلت صورتي بالمايوه وكنت في منتهى السعادة واللي باين كتف بس وبيقولوا لي يا ولية يا عجوزة اتلمي إزاي تلبسي بكيني، هو فين البكيني؟ ونصحوني أشيلها وأنا مش مقتنعة.

 

واستكملت: أنا من جيل المايوهات زمان لما كانت بتصغر علينا أبويا كان بيجبلنا مايوهات أكبر، وبنضحك على أي حد نازل البحر بـ جلابية وبنطلون، وكنت بلبس بكيني وأنا صغيرة ولما كبرت بقيت ألبس قطعة واحدة وحاليًا بلبس شورت بيبي دول، بحر يعني مايوه، وفي النهاية كل واحد حر في قناعاته وممكن ألبس بوركيني دون الحجاب، ومش بفرض رأيي على حد، وإسكندرية كانت كلها أجانب ودا كان عادي.

 

واختتمتن تصريحاتها حول الغيرة بينها وبين زوجها، حيث علقت عارفة عبد الرسول قائلة: مفيش بيني وبين جوزي غيرة، بالعكس لو شاف واحدة جميلة وقالي بقوله أه فعلا جميلة، وإحنا في مجال عادي نسلم ونبوس بعض ولكن مينفعش نطول في النظرة ولا السلام لأني بحس ساعتها إن فيه حاجة غلط.