الأربعاء 08 فبراير 2023
booked.net

كم سجلت حصيلة بيع شهادة الـ25%.. وماذا قال رئيس البنك الأهلي المصري؟ (أبرز التصريحات)

متن نيوز

تصدر الحديث حول البنك الأهلي المصري، بعدما سجلت حصيلة بيع شهادة الـ25% نحو 304 مليارات جنيه، في بنكى الأهلى المصرى ومصر.

 

جاء ذلك منذ طرحها 4 يناير الماضى، وكشف هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلى، عن اقتراب حصيلة شهادات الادخار ذات عائد 22.5% و25% من 200 مليار جنيه.

 

وقال رئيس البنك إن الشهادة حققت المستهدف منها، وجارٍ دراسة إيقاف إتاحتها خلال الأيام القليلة المقبلة، وبحد أقصى قبل نهاية الشهر الحالى، موضحًا أنه تم تنفيذ 60% من حصيلة الشهادتين عبر القنوات الرقمية كالأهلى نت، والأهلى موبيل، ومركز الاتصال، وتم استقطاب 35 ألف عميل جديد، انضموا لأسرة عملاء البنك، منذ الإعلان عن طرح الشهادة.

 

وأعلن محمد الإتربى، رئيس بنك مصر، وصول حصيلة شهادة الـ25% إلى 104 مليارات جنيه منذ طرحها، وتصل مدة الشهادة إلى سنة بعائد 25% يُصرف في نهاية مدة الشهادة، أو بعائد يبلغ 22.5% يُصرف شهريًّا.

 

وتصدر الشهادة الادخارية الجديدة بفئات 1000 جنيه ومضاعفاتها، ويستهدف البنك من الشهادة الجديدة الأشخاص الطبيعيين- بالغين وقصر، مصريين وأجانب- كما يتم احتساب الفائدة من اليوم التالى لشراء الشهادة مباشرة، ويمكن الاقتراض بضمانها خلال المدة، ولا يجوز استرداد قيمة الشهادة قبل مضى 6 أشهر اعتبارًا من يوم العمل التالى ليوم الشراء، كما تُسترد الشهادة في نهاية مدتها بكامل قيمتها الاسمية، ويمكن استردادها قبل ذلك التاريخ وفقًا للقيم الاستردادية المقررة بالبنك.

 

وكان بنكا الأهلى المصرى ومصر قد طرحا شهادة استثمار بعائد 25% سنويًّا، لمدة عام واحد فقط، ولا تُجدد، حيث يُصرف العائد في نهاية المدة، أو شهادة استثمار بعائد 22.5%، يُصرف شهريًّا، لتقدم تلك الشهادة أعلى عائد على شهادات الادخار في تاريخ مصر.

 

وتُعتبر هذه العوائد على شهادات الادخار هي الأعلى في تاريخ مصر، وتأتى في ظل موجة تضخم مرتفعة، وانخفاض حاد للجنيه المصرى أمام الدولار، وتُعد شهادات الـ25% فرصة كبيرة للاستثمار بطريقة آمنة ومعفاة من الضرائب، كما أنها قد توفر دخلًا للأسر، وأيضًا توفر أكثر من دورية صرف بين الشهرى، ويمكن استرداد قيمتها بعد مضى 6 أشهر من تاريخ الإصدار.

 

وتم طرح شهادة البنك الأهلى وبنك مصر من أجل السيطرة على التضخم وجذب الاستثمارات الأجنبية، فضلًا عن السيطرة على حائزى الدولار، كما أن الشهادة الجديدة تأتى لصالح المواطنين من أجل تحقيق عائد لهم أكثر ضمانًا لإيداع أموالهم في البنوك الموثوق بها.