الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

بتكميم الأفواه.. ألمانيا تحتج على منع ارتداء شارة المثليين في كأس العالم

متن نيوز

احتج الاتحاد الألماني لكرة القدم، بشكل رسمي، على منع مانويل نوير قائد منتخب ألمانيا من ارتداء الشارة الملونة، المحظورة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، في كأس العالم 2022 بقطر.

واستهل منتخب ألمانيا، مشواره في كأس العالم 2022، بالمواجهة التي تجمعه أمام نظيره اليابان، التي تقام على ستاد خليفة الدولي ضمن منافسات الجولة الأولى من كأس العالم 2022.

ولفت لاعبو ألمانيا الأنظار بوقفة جماعية غير اعتيادية أثناء التقاط الصور التذكارية قبل المباراة، إذ وضعوا جميعًا أياديهم على أفواههم.

وفي بيان رسمي أصدره الاتحاد الألماني لكرة القدم، أكد من خلاله رغبته في ارتداء مانويل نوير الشارة الملونة، قائلا: "مع شارة قائدنا، أردنا أن نكون قدوة للقيم التي نعيشها في المنتخب الوطني، التنوع والاحترام المتبادل، نكن بصوت عال مع الدول الأخرى، لا يتعلق الأمر برسالة سياسية ولكن حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض".

وتابع الاتحاد الألماني في بيانه: "هذا هو سبب أهمية هذه الرسالة بالنسبة لنا منعنا من الشارة مثل منع أفواهنا، موقفنا مازال قائمًا".

وكان منتخب ألمانيا قبل انطلاق مباراته أمام اليابان، وخلال التقاط الصورة الجماعية للمنتخب، وضعوا لاعبو المانشافت أياديهم على أفواههم في إشارة منهم لقمع الحريات.

وتوجه حكم اللقاء، في بداية مباراة منتخب ألمانيا واليابان إلى مانويل نوير، ليتأكد من عدم ارتدائه للشارة الملونة، وفقًا لقرار فيفا.

وسبق وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم في وقت سابق، منع قادة المنتخبات الأوروبية من ارتداء الشارة الملونة، التي تشير لدعم المثلية الجنسية، وأكد فيفا بشكل رسمي، أن من يخالف ذلك سيحصل القائد الذي يرتدي هذه الشارة بطاقة صفراء إلى جانب تغريمه ماليًا.

وعلى إثر قرار فيفا، قرر كل من فيرجيل فان دايك قائد منتخب هولندا إلى جانب هاري كين قائد منتخب إنجلترا، التراجع عن ارتداء الشارة الملونة.


وجاء بيان فيفا قبل يومين:

"بعد المناقشات يمكن لـ فيفا أن يؤكد أن حملة (لا تمييز) قد تم تقديمها من مرحلة ربع النهائي المخطط لها حتى تتاح الفرصة لكل القادة الـ32 لارتداء شارة عدم التمييز خلال كأس العالم".

"يتماشى هذا مع المادة 13.8.1 من لوائح فيفا، والتي تنص على أنه يجب على قائد كل فريق ارتداء الشارة المقدمة من فيفا خلال مسابقات الاتحاد الدولي".

وردا على بيان فيفا، نشرت شبكة ذا أثليتك بيانا من الاتحاد الإنجليزي و6 اتحادات أوروبية أخرى جاء كالتالي:

"لقد كان الاتحاد الدولي واضحا جدا في أنه سيفرض عقوبات رياضية إذا ارتدى قائد أي منتخب شارات دعم المثليين في أرض الملعب".

"بصفتنا اتحادات وطنية، لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف قد يواجهون خلاله عقوبات رياضية بما في ذلك الإيقاف، لذلك طلبنا من القادة عدم محاولة ارتداء شارات دعم المثلية في مباريات كأس العالم".

"كنا مستعدين لدفع غرامات، ولكن لا يمكننا وضع لاعبينا في موقف يعرضهم للإيقاف أو حتى إجبارهم على مغادرة الملعب".

"نشعر بالإحباط الشديد من قرار فيفا الذي نعتقد أنه غير مسبوق".

"لقد كتبنا إلى فيفا في سبتمبر لإبلاغهم برغبتنا في ارتداء شارة One Love لدعم المثليين في كرة القدم، ولم نتلق أي رد".

"يشعر اللاعبون والمدربون بخيبة أمل، فهم مؤيدون أقوياء للاندماج وسيظهرون الدعم بطرق أخرى".

المنتخبات الـ7، هي بلجيكا، هولندا، سويسرا، ألمانيا، الدنمارك، إنجلترا وويلز.