الإثنين 05 ديسمبر 2022
booked.net

منذ عام 1967 حتى الآن.. كيف استهدفت قوات الاحتلال أطفال فلسطين؟

متن نيوز

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي نحو 50 ألف طفل فلسطيني منذ عام 1967، منهم نحو 20 ألف طفل اعتقلوا بعد اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000، مشيرة أن هؤلاء الأطفال تعرضوا للتنكيل والضرب في انتهاك لكل القوانين والأعراف الدولية.

 

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في تقرير لها بمناسبة يوم الطفل العالمي الذي يصادف اليوم، أن الاحتلال جعل الأطفال الفلسطينيين هدفًا للقتل والاعتقال وأن غالبية الأطفال جرى اعتقالهم من بيوتهم بعد اقتحامها والعبث بمحتواها أو أثناء ذهابهم إلى مدارسهم أو حين العودة منها لبيوتهم، داعية لتوفير حماية للأطفال الفلسطينيين من عمليات التنكيل والإفراج عن الأسرى الأطفال.

 

ووثقت تقارير طبية استشهاد 43 طفلًا فلسطينيًا منذ بداية العام الجاري في قطاع غزة والضفة الغربية في الاعتداءات المستمرة لقوات الاحتلال على الشعب الفلسطيني، إضافة إلى إصابة المئات بجروح وحرمتهم الإصابة من ممارسة حياتهم الطبيعية نتيجة الإصابات البالغة نتيجة استهدافهم من الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأصيب فلسطيني اليوم، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية بعد استهداف مركبته.

 

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن سائقًا فلسطينيًا أصيب بجروح خطيرة بعد استهداف مركبته من قبل قوات الاحتلال المتمركزة على أحد الحواجز العسكرية على مداخل بيت لحم، وقامت باعتقاله بعد إصابته.

 

كما استهدفت قوت الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة بنيرانها المناطق الشرقية من بيت حانون شمال القطاع دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

اقتحم مستوطنون اليوم، باحات المسجد الأقصى بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي تواصل تكثيف وجودها العسكري على مداخل القدس، واعتقلت عدد من الفلسطينيين في بلدة سلوان بعد اقتحام العديد من المنازل.

 

كما فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل الإغلاق، بعد اقتحام آلاف المستوطنين للمدينة أمس، بالإضافة إلى الاعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

 

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خمسة فلسطينيين من القدس والخليل خلال عمليات دهم واسعة طالت منازل عدة، إضافة إلى اقتحامها عدد من القرى بمدينة جنين شمال الضفة الغربية وسط إطلاق كثيف للقنابل الغازية تجاه منازل الفلسطينيين.

 

وأصيب فلسطينيان بجروح الليلة الماضية إثر اعتداء قوات الاحتلال عليهما في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية، حيث أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على الشابين في مدخل بلدة عزون.