الثلاثاء 06 ديسمبر 2022
booked.net

تصدر صلاح ورياض محرز القائمة.. النجوم العرب الغائبين عن مونديال 2022 (أسماء)

متن نيوز

تزايد البحث حول أبرز النجوم العرب الغائبين عن مونديال 2022 والذي من المقرر أن ينطلق الأيام المقبلة.

 

حيبث  تصدر المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز، قائمة أبرز النجوم العرب الغائبين عن مونديال "قطر 2202" لكرة القدم، في أول نسخة تقام في منطقة عربية.

 

فيما كانت عدسات الكاميرات تركز على وجه محمد صلاح، المشوَّش بأشعة الليزر الخضراء، أطاح نجم ليفربول الإنجليزي ركلة ترجيح عالية فوق مرمى السنغال. سقط "الفراعنة" 1-3 بعد التعادل بنتيجتي الذهاب والإياب ليحجز "أسود التيرانغا" السينغاليون بطاقة العبور إلى المونديال القطري.

 

ولم ينسحب إخفاق صلاح الدولي على نجوميته مع ليفربول، بعدما توج موسمه الماضي بتجديد عقده حتى عام 2025، براتب جعله الأعلى أجرا في النادي.

 

ونال صلاح الذي بدأ رحلته مع نادي "المقاولون العرب"، جائزة أفضل لاعب في إفريقيا مرتين (2017 و2018)، وهداف الدوري الإنجليزي في ثلاث مناسبات.

 

وكان النجم المصري سجل هدفين في مونديال روسيا 2018، بعد مشاركته متحاملا على إصابته الشهيرة بكتفه، أمام ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري الأبطال 2018.

 

وفي واحدة من أكثر المباريات دراماتيكية بتصفيات المونديال بين الكاميرون والجزائر، وقبل لحظات من صافرة نهاية الوقت الممدد، بدد المهاجم الكاميروني، كارل توكو إيكامبي، أحلام الجزائري رياض محرز "31 عاما)" بالتوقيع على مشاركته المونديالية الثانية، بعد خوضه دقائق محدودة أمام بلجيكا في الدور الأول لمونديال 2014.

 

ولفت محرز، المولود في فرنسا، اهتمام ليستر سيتي وقاده إلى إحراز لقب الدوري في 2016، قبل أن ينتقل لمانشستر سيتي في 2018 ويتوج معه بلقب الدوري ثلاث مرات.

 

وقاد محرز الجزائر لإحراز كأس إفريقيا 2019، كما حصد جائزتي أفضل لاعب في القارة 2016 ولاعب العام في إنجلترا في العام ذاته.

 

 

"هذه الهزيمة مؤلمة وسيكون من الصعب نسيانها، لكن علينا أن نطوي الصفحة"، بهذه الكلمات نعى إسماعيل بن ناصر عدم تأهل الجزائر إلى المونديال في مارس الماضي، معبرا عن مشاعر قاسية "ضَمَدها" بعد شهرين بتتويجه مع ميلان بلقب الدوري الإيطالي، بعد غياب 11 عاما.

 

إسماعيل، المولود لأب مغربي وأم جزائرية ويحتفل بعيد ميلاده الـ25  من ديسمبر المقبل، دشن مشاركاته الدولية عام 2016، بعد خوضه 11 مباراة مع منتخبي فرنسا تحت 18 و19 سنة.

 

وقضى بن ناصر “هدفان دوليان في 40 مباراة” مشوارا صعبا تنقل خلاله بين أرسنال الإنجليزي تحت 23 عاما وتور من الدرجة الثانية في فرنسا، حتى الانتقال إلى إمبولي الإيطالي.

لكن نقطة التحول تمثلت في اختياره أفضل لاعب في كأس إفريقيا 2019، ما شرع له أبواب التألق بقميص فريقه الحالي ميلان.

 

وسيترك غياب المهاجم المغربي، طارق تيسودالي، عن مونديال قطر أثرا بالغا على الشق الهجومي لـ "أسود الأطلس" بعد تعرضه لإصابة قوية في ركبته ستغيبه عن الملاعب ستة أشهر على الأقل.

 

وتحدث تيسودالي “29 عاما” الذي أصيب بقطع في الرباط الصليبي لركبته خلال مباراة فريقه خنت وسانت تروندن في الدوري البلجيكي، عن أحلام كثيرة تلاشت "أعدكم بأني سأعود أقوى".

 

ومر اللاعب المولود في أمستردام في نادي لوهافر الفرنسي الذي أعاره لثلاثة أندية هولندية، ثم ارتدى ألوان بيرشكوت البلجيكي (2018-2021) قبل انتقاله إلى خنت.

وشارك تيسودالي في كأس أمم إفريقيا الأخيرة بقيادة المدرب السابق للمنتخب المغربي، البوسني وحيد خليلوزيتش، كما وقع على هدفين في المواجهتين الحاسمتين المؤهلتين لمونديال قطر ضد جمهورية الكونغو الديموقراطية.

 

 

ولم تشفع أهداف الإماراتي علي مبخوت الـ14 في التصفيات، في مساعدة "الأبيض" في التأهل، فجاءت حسرة الخروج في الملحق الآسيوي أمام أستراليا بهدف قاتل (2-1) قبل 6 دقائق من النهاية، بخلاف أهدافه مع المنتخب (80 في 108 مباراة)، اعتلى مبخوت، حسب قنوات أبو ظبي الرياضية، صدارة الهدافين العرب مع ناد واحد، بـ190 هدفا مع فريقه الجزيرة، متجاوزا النجم السعودي السابق ماجد عبد الله (189 هدفا مع النصر).

 

ومنذ بدايته مع الجزيرة عام 2008، أحرز مبخوت لقب الدوري ثلاث مرات، كما توج هدافا للدوري مرتين وعلى مستوى المنتخب، توج مبخوت (32 عاما) بلقب كأس الخليج 2013، ونال لقب الهداف والمركز الثالث في كأس آسيا 2015، كما تصدر الهدافين في نسختي خليجي 2014 و2019.

 

ويغيب عن مونديال قطر نجوم عرب آخرون مثل المصريين محمد النني “أرسنال الإنجليزي” ومصطفى محمد "نانت الفرنسي"، والمغربيين عمران لوزا “واتفورد الإنجليزي” وآدم ماسينا (أودينيزي الإيطالي"، والجزائريين إسلام سليماني "بريست الفرنسي" ويوسف بلايلي "أجاكسيو الفرنسي"