الأربعاء 05 أكتوبر 2022
booked.net

فنلندا بعد إعلان بوتين التعبئة: الوضع مستقر على حدودنا

متن نيوز

علق الجيش الفنلندي على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتعبئة العسكرية، إن الوضع مستقر على حدودنا.

 

وكان الكرملين الروسي، أوضح، أن قرار التعبئة يستهدف حشد 300 ألف عسكري ولن يكون الأمر فوريا، مؤكدًا أن قرار التعبئة سببه مواجهة روسيا للقدرات الكاملة لحلف شمال الأطلسي في أوكرانيا.

 

وكشفت وسائل إعلام روسية، اليوم الأربعاء، عن بدء فرز المؤهلين للانضمام إلى التعبئة في مختلف المناطق الروسية.

 

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن عن عملية تعبئة جزئية للجيش الروسي، وقال الرئيس الروسي: "من أجل حماية وطننا، وسيادته ووحدة أراضيه، ولضمان أمن شعبنا وشعوب المناطق المحررة، أرى أنه من الضروري دعم مقترح وزارة الدفاع ورئاسة الأركان بإعلان التعبئة الجزئية في الاتحاد الروسي".

 

وأكد بوتين، أن التعبئة الجزئية تبدأ من يوم الأربعاء 21 سبتمبر، مؤكدًا أنه وقّع مرسومًا رئاسيًا بهذا الشأن، متابعًا: "أكرر، نحن نتحدث عن تعبئة جزئية وهي تشمل فقط أولئك الذين يعتبرون من جيش الاحتياط وبالطبع أولئك الذين خدموا في القوات المسلحة وأولئك الذين لديهم خبرة عسكرية واختصاصات ذات صلة".

 

وتابع بوتين: " بعد أن رفض النظام في كييف علنًا الحلول السلمية لأزمة دونباس اليوم بل وأعلن فوق ذلك ادعاءاته بشأن أسلحة نووية، بات من الواضح أنه لا مفر من مرحلة تنفيذ عملية عسكرية على نطاق أوسع في دونباس، مثلما حدث مرتين قبل ذلك"، وواصل: "هدف الغرب هو إضعاف وتقسيم وتدمير بلادنا في نهاية المطاف"