فوميو كيشيدا يؤكد أن بلاده أعادت النظر في سياستها تجاه روسيا

متن نيوز

كشف رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا،  بأن بلاده أعادت النظر في سياستها تجاه روسيا بشكل جدي.

 

مؤكدًا بأن السياسات الجديدة جاءت في ضوء التطورات الأخيرة في أوكرانيا.

 

وأشار بأن القرارات التي اتخذتها اليابان تجاه روسيا بالإضافة إلى إجراءات مكافحة فيروس كورونا كانت بين القرارات الرئيسية التي تبنتها حكومته.

 

وكانت اليابان قد فرضت عدة حزمات من العقوبات على روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا. 

 

كما شملت العقوبات اليابانية حاليا 507 مواطنين روس و253 شخصا من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين وكذلك أكثر من 200 شركة ومؤسسة روسية بما فيها المصارف الكبيرة.

 

 

وحظرت اليابان تصدير السلع الفاخرة إلى روسيا ومن بينها السيارات والدرجات النارية الفاخرة وأجهزة الكومبيوتر والكحول ومستحضرات التجميل والمنتجات عالية التقنية، بما في ذلك أشباه الموصلات والطابعات ثلاثية الأبعاد.

 

كما جاء في  17 يونيو الجاري حيث  فرضت اليابان أيضا حظرا على تصدير الشاحنات وشاحنات قلابة وجرافات، بالإضافة إلى الحظر على توريد بعض الأنواع من الخشب والفودكا وبعض البضائع الأخرى.