الثلاثاء 25 يونيو 2024
booked.net

الأمم المتحدة تدرج إسرائيل في القوائم السوداء للدول وتضمها لـ "قائمة العار"

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أبلغ مسؤولين إسرائيليين بأن المنظمة تعتزم تصنيف إسرائيل ضمن القائمة السوداء للدول التي تقتل الأطفال، وإدراجها ضمن ما يعرف بـ "قائمة العار".

نية غوتيريس استنفرت جهودا إسرائيلية لمنع إدراجها على القائمة السوداء التي تضم الأطراف المتورطة في نزاعات ترتكب فيها انتهاكات جسيمة في حق الأطفال.

وإذا رأى القرار الأممي النور رسميا، فإنه يصبح ساري المفعول لمدة 4 سنوات، وهو ما يُثير قلقا كبيرا لدى تل أبيب، بالنظر لتداعياته العملية، وعلى رأسها إضرار مرجح بإمدادات الأسلحة إلى إسرائيل.

كما أن الخطوة تأتي في سياق سلسلة من القرارات الدولية ضد إسرائيل.

القناة 13 الإسرائيلية، نقلت عن مسؤول إسرائيلي قوله إن تل أبيب تبذل جهودا لمنع صدور القرار، المرتقب هذا الأسبوع، لكن فرص نجاح تلك الجهود تبدو ضئيلة حسب المسؤول الإسرائيلي.

التقديرات التي نتجت عن النقاشات في إطار مجلس الأمن القومي والجيش الإسرائيليين، تشير إلى أن الأمم المتحدة ستعلن فعلا أن الجيش الإسرائيلي هو منظمة تؤذي وتقتل الأطفال، لتوضع ضمن قائمة تشمل بشكل أساسي المتورطين في تجنيد الأطفال واستغلالهم جنسيا وقتلهم وتشويههم، والقيام بالهجمات على المدارس أو المستشفيات، وغير ذلك من الانتهاكات.

واعتبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" أن قطاع غزة غدَا المكان الأخطر في العالم على حياة الأطفال، مشيرة إلى أن 90 بالمئة من أطفال غزة يفتقرون إلى الغذاء اللازم للنمو السليم.

وفق تقديرات الأمم المتحدة فإن نحو 15 ألف طفل قتلوا خلال الحرب، ونزح منهم قرابة 900 ألف آخرين لا يحصلون على ما يكفي من الماء والغذاء والدواء.

وأضافت اليونيسف "في قطاع غزة، أدت أشهر من الأعمال القتالية والقيود المفروضة على المساعدات الإنسانية إلى انهيار النظامين الغذائي والصحي مما أدى إلى عواقب كارثية على الأطفال وأسرهم".