الثلاثاء 25 يونيو 2024
booked.net

ما أسباب آلام المعدة في الصباح؟..

ما أسباب آلام المعدة
ما أسباب آلام المعدة في الصباح؟

ما أسباب آلام المعدة في الصباح؟.. الاستيقاظ على ألم في المعدة امر مزعج، وفيما ترتبط آلام المعدة بأسباب خفيفة إلى متوسطة، فإذا كنت تستيقظ بشكل متكرر على ألم معدتك في الصباح، فقد يكون ذلك علامة على حالة خطيرة فما هى أسباب آلام المعدة في الصباح؟.

ما أسباب آلام المعدة في الصباح؟

ما أسباب آلام المعدة في الصباح؟.. ويذكر الاطباء ان ألم المعدة يمكن أن يشمل الألم بين الصدر والفخذ ويمكن أن تشمل أسباب آلام المعدة الصباحية مجموعة واسعة من الحالات، تتراوح من الحادة إلى المزمنة ومنها:

الاضطرابات الهضمية، وتعد متلازمة القولون العصبي ومرض التهاب الأمعاء بما في ذلك مرض كرون والتهاب القولون التقرحي من الاضطرابات الهضمية الشائعة التي يمكن أن تسبب أعراضًا غير مريحة مثل آلام البطن، وتميل الأعراض إلى أن تكون أسوأ في الصباح بسبب المستويات المرتفعة بشكل طبيعي من هرمونات الإجهاد الالتهابية في ذلك الوقت حيث يبدأ الجهاز الهضمي في النشاط مرة أخرى. 

كما ان أسباب القولون العصبي ومرض التهاب الأمعاء غير مفهومة تمامًا، ولكن يُعتقد أن العوامل الوراثية والبيئية مثل الإجهاد والنظام الغذائي تلعب دورًا، بالإضافة إلى الوظيفة المناعية، وخاصةً مرض التهاب الأمعاء. 

يمكن أن تشمل أسباب آلام المعدة الصباحية مجموعة واسعة من الحالات

والنساء أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي ومرض كرون، بينما الرجال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

الارتجاع المريئى، ويحدث الارتجاع عندما يتدفق الحمض من داخل المعدة إلى المريء، ما يسبب حرقة المعدة، وعدم الراحة في الصدر، والتجشؤ، وصعوبة البلع، وإذا حدثت أعراض الارتجاع أكثر من مرتين في الأسبوع، فقد تكون مصابًا بمرض الارتجاع المعدي المريئي، ويتفاقم الارتجاع عند تناول الطعام في وقت متأخر من الليل والاستلقاء، ويتباطأ الهضم أيضًا أثناء النوم، وهذا قد يكون السبب وراء كون الارتجاع مزعجًا في الصباح. 

قرحة المعدة، وقرحة المعدة مرض تتطور فيه القرح داخل بطانة المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ويحدث هذا بسبب زيادة حمض المعدة أو تلف الحاجز المخاطي الواقي، وبعض الأشخاص المصابين بالقرحة ليس لديهم أي أعراض على الإطلاق، وقد يعاني آخرون من الألم الذي يأتي ويذهب، ويمكن أن تؤدي المعدة الفارغة، إلى تفاقم الأعراض في بعض الأحيان.

التوتر والقلق، ويرتبط الإجهاد المفرط بتطور اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك القولون العصبي، ومرض التهاب الأمعاء، ومرض القرحة الهضمية، والارتجاع المعدي المريئي، بالإضافة إلى صعوبة إدارة هذه الحالات. 

الإمساك، وفي الصباح، تكون الأمعاء أكثر نشاطًا، ولكن إذا كنت تعاني من صعوبة أو لا تستطيع إخراج حركة الأمعاء، فمن المحتمل أن تعاني من آلام وتشنجات في البطن، وغالبًا ما يكون الإمساك نتيجة للتغيرات في النظام الغذائي والنشاط البدني والروتين والإجهاد، ومع ذلك، فإن بعض الأدوية مثل مضادات الاكتئاب، وأدوية الألم الموصوفة طبيًا، ومضادات الحموضة، ومكملات الحديد، بالإضافة إلى بعض الحالات مثل قصور الغدة الدرقية، والقولون العصبي، والحمل، والتهاب الرتج، يمكن أن تساهم أيضًا في المزيد من الإمساك المزمن.

عادات غذائية خاطئة، وقد تؤدي بعض الأطعمة إلى تهيج المعدة، أو قد تشعر بألم في المعدة نتيجة لحساسية طعام معينة، فعلى سبيل المثال، يعد عدم تحمل اللاكتوز وحساسية الجلوتين من الأسباب الشائعة لعدم الراحة في المعدة، والتي يمكن أن تكون مشكلة بالنسبة لشخص يستمتع بالحبوب المصنوعة من منتجات الألبان أو القمح والخبز المحمص على الإفطار، بالإضافة إلى ذلك، فإن الإفراط في تناول الطعام قبل النوم أو تناول وجبات ثقيلة في وجبتك المسائية يمكن أن يؤدي إلى آلام في المعدة عند الاستيقاظ بسبب خلل في عمليات الهضم.