الأربعاء 26 يونيو 2024
booked.net

ممثلة الأونروا في القاهرة تحذر من أزمة جوع وعطش كارثية في غزة

الأونروا
الأونروا

 

 

أكدت سحر الجبوري، رئيسة مكتب وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في القاهرة، على التأثير المدمر للعدوان الإسرائيلي على غزة، الذي طال 2.3 مليون فلسطيني.

 وأوضحت أن انعدام الأمن الغذائي والمائي وسوء التغذية تفاقم بشكل كبير، حيث يواجه 1.1 مليون شخص مستويات كارثية من الجوع، ويزداد الوضع سوءًا في جنوب غزة.

وأضافت الجبوري أن الطعام بدأ ينفد، ويعتمد سكان غزة الآن على أقل من لتر واحد من الماء يوميًا للشرب والغسل والاستحمام، وهو أقل بكثير من المعيار العالمي البالغ 15 لترًا. 

مشيرة إلى أن التغلب على سبعة أشهر من الجوع الكارثي وتفادي المجاعة يتطلب تدفق كميات كبيرة من المساعدات بشكل يومي، وجاء ذلك خلال فعالية تسليم قائمة المساعدات الإنسانية من اليابان للأونروا.

وأوضحت أن إيصال المساعدات إلى غزة يواجه عقبات كبيرة بسبب التطورات الكبيرة في مدينة رفح والقصف المكثف في جميع أنحاء غزة، مشددة على أن تدفق الإمدادات إلى جنوب غزة غير كافٍ بشكل صارخ في ظل الاحتياجات الإنسانية المتزايدة والنزوح الجماعي.

وقالت الجبوري إن ما يُقدر بـ 1.7 مليون فلسطيني، أي حوالي 85% من سكان غزة، تم تهجيرهم قسريًا إلى ملاجئ مكتظة داخل منشآت الأونروا أو بالقرب منها، أو في خيام مؤقتة أو منازل مدمرة.

 وأضافت أنه منذ بدء العملية العسكرية على مدينة رفح التي كانت تأوي 1.4 مليون شخص، اضطر أكثر من 810،000 فلسطيني للفرار مرة أخرى، بعضهم للمرة السادسة، وهم عرضة للخطر دون ممر آمن أو حماية، مما يضطرهم للبدء من الصفر في كل مرة.

وأكدت الجبوري أن التقارير الأخيرة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تُظهر أن الأعمال العدائية المستمرة وإغلاق المعابر أدى إلى انهيار خدمات المياه والصرف الصحي في المحافظة.

 وتعرضت البنية التحتية الحيوية لأضرار جسيمة، مما زاد من تفاقم التحديات. وأشارت إلى الحاجة الماسة لتدخل دولي لتيسير دخول الوقود والموارد لتفادي كارثة إنسانية، بما في ذلك الموت من العطش.