الإثنين 26 فبراير 2024
booked.net

برلماني مصري: السيسي يضع القضية الفلسطينية على رأس أولوياته

متن نيوز

أكد المهندس هاني العسال عضو مجلس الشيوخ المصري، أن توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، باستمرار مصر في تقديم كل أوجه الدعم للأشقاء من غزة وتقديم الخدمات العلاجية للعابرين عبر معبر رفح، يأتي امتدادا لدعم وتضامن الشعب المصري الكامل قيادة وشعبًا مع القضية الفلسطينية، سعيًا للوقوف مع الشعب الشقيق في الأوضاع الإنسانية الكارثية التي لحقت به، حيث تعدت حجم القوافل المقدمة من المجتمع المدني المصري لأكثر من 1000 قاطرة محملة بـ 20 ألف طن، إلى جانب استقبال ما يزيد عن 2200 مصاب وتحديد 47 مستشفى للإحالة وتقديم الخدمات الصحية والعلاجية للعابرين عبر معبر رفح. 
 

واعتبر "العسال"، أن موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي وإيمانه بأهمية استمرار تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للشعب الشقيق، يجسد كل ما يدور في خلد كل مصري في مناصرة القضية، مستنكرا استمرار إسرائيل في أكاذيبها وتصريحاتها التي تهدد بها أمن المنطقة وآخرها تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي يؤآف جالانت الذي تحدث عن عدم استبعاد قيام جنود جيش الاحتلال بعمليات عسكرية في رفح الفلسطينية، مشددا أن التضامن والدعم الشعبي والرسمي للقضية الفلسطينية، لا يتعارض مع تأمين حدود مصر وحماية أمنها القومي بالرد بقوة على أي محاولة تهددها، فإن مصر تنظر لذلك بجانب الحفاظ على هوية القضية الفلسطينية كخط أحمر لا تراجع عنه.
 

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، أن مصر قوة عربية كبرى لها تاريخ عريض في دعم الشعب الفلسطيني في كل العهود، والذي تتمسك فيه بالموقف الرسمي في عدم التخلي عن حقوق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الـ 4 من يونيو 1967، ولا تتوانى في بذل جهودها لإدخال أكبر قدر ممكن من المساعدات إلى القطاع الذي يعاني من نقص شديد فى الإحتياجات الأساسية نتيجة استمرار العمليات العسكرية، إذ أن مصر حملت على عاتقها هموم القضية الفلسطينية على مر التاريخ باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الأمن القومي المصري.
 

وأشار "العسال"، إلى أن القيادة السياسية ومؤسساتها حاضرة وبقوة في قلب الأزمة الفلسطينية ودائمًا على استعداد لتقديم كل خدماتها من أجل مؤازرة ومساندة الشعب الفلسطيني وتخفيف معاناته بأي شكل كان، منوها أن القضية الفلسطينية كانت دومًا خلال كافة المراحل التي مرت بها منذ عام 1948 في وجدان الدولة على كافة المستويات السياسية والشعبية المصرية وتظل مصر ثابتة إلى جانب الشعب الفلسطيني بنضاله من أجل حقوقه المشروعة.