الثلاثاء 27 فبراير 2024
booked.net

ينتقل من مخبأ لمخبأ.. مصير مجهول ينتظر يحيى السنوار فما القصة؟

يحيى السنوار
يحيى السنوار

قال موقع أكسيوس الأمريكي، إن إسرائيل تسيطر على جزء كبير من نظام الأنفاق، مؤكدًا أن يحيى السنوار يتنقل من مخبأ إلى مخبأ، وبسبب فراره لم تستطع حركة حماس الرد على مقترح الهدنة لوقف إطلاق النار في غزة.

 

سيطر الجيش الإسرائيلي على جزء كبير من نظام الأنفاق الاستراتيجية لحركة حماس في مدينة خان يونس، ويعتقد أنه يحرز تقدما في مطاردته لزعيم حماس يحيى السنوار، وفقا لمسؤولين دفاعيين إسرائيليين.

 

تعتقد الاستخبارات الإسرائيلية أن السنوار وغيره من قادة حماس، بما في ذلك محمد ضيف ومروان عيسى، يختبئون في خان يونس منذ المراحل الأولى من الحرب.

 

تعمل وحدات خاصة من جيش الدفاع الإسرائيلي في أنفاق خان يونس منذ عدة أسابيع في محاولة للقبض على قادة حماس.

 

دخل الجيش الإسرائيلي مؤخرًا إلى معظم المواقع المركزية في نظام الأنفاق الاستراتيجية لحماس تحت المدينة، وفقًا لمسؤولي الدفاع الإسرائيليين. وقد دفع هذا التقدم الجيش الإسرائيلي إلى الاعتقاد بأنه يقترب من السنوار.

 

قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت يوم الاثنين إن قادة حماس، بمن فيهم السنوار، هاربون ويتنقلون من مخبأ إلى آخر.

 

زعم غالانت أن السنوار "لا يدير الحملة العسكرية ولكنه منخرط في مهمة لبقاءه الشخصي..الجيش الإسرائيلي يطارده فوق الأرض وتحت الأرض".

 

ادعى غالانت أنه بسبب فرار السنوار، لم يتمكن من التواصل مع مسؤولي حماس الآخرين، ولهذا السبب لم تتخذ المجموعة قرارًا واضحًا بشأن الاقتراح الأخير لإطار عمل لمفاوضات الرهائن..

 

زعم غالانت أن "هناك صعوبات في التنسيق بين ممثلي حماس خارج غزة وممثلي داخل غزة. وحماس لا تسارع في تقديم إجابات (فيما يتعلق بصفقة الرهائن) بسبب الارتباك والضغوط التي تتعرض لها".

 

قال أسامة حمدان، زعيم حماس في لبنان، في نهاية هذا الأسبوع إن حماس تناقش الاقتراح، لكنه أكد على أن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت للإعلان عن موقف الحركة.

 

وأوضح غالانت إن الجيش الإسرائيلي يخطط لتوسيع عمليته إلى أماكن لم يدخلها بعد في وسط قطاع غزة وفي مدينة رفح الجنوبية – آخر معقل لحماس – على الحدود مع مصر حيث يوجد أكثر من 1 ويتركز مليون فلسطيني حاليا.