الثلاثاء 28 نوفمبر 2023
booked.net

أبرز المخاطر المحتملة.. هل "المرة" تضر الطفل الرضيع؟

متن نيوز

سؤال اليوم.. هل المره تضر الطفل الرضيع ؟ تعرّفي على الجواب الصحيح والعلمي في السطور التالية والتي سنعرض لكِ من خلالها أبرز المخاطر التي قد تظهر بسبب حصول الرضّع على هذا المشروب الذي يسبّب ظهور مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة.

وينصح بأن تكون الأم حذرة فيما يتعلق بتقديم الأطعمة والمشروبات لطفلها الرضيع للحفاظ على صحته وسلامته. يجب أن تتعرف الأم على فوائد ومخاطر كل شيء يتناوله الرضيع.

تأثير شراب المرة على صحة الرضيع
هل يضر شراب المرة الرضيع؟ سنقدم لك الإجابة الصحيحة هنا، حيث سنكشف عن أبرز المخاطر المرتبطة بهذه القضية، وتشمل:

ضرر السمنة وتسوس الأسنان
يحتوي شراب المرة على نسبة عالية من السكر، وهذا يزيد من خطر الإصابة بالسمنة لدى الرضّع ويؤدي إلى تسوس الأسنان في سن مبكرة. لذا، يفضل التحكم في كمية شراب المرة وعدم إعطائه يوميًا، أو جعله جزءًا محدودًا من نظام طعام الطفل.

مشاكل في الجهاز الهضمي
تناول الطفل كمية زائدة من شراب المرة يمكن أن يسبب مشاكل هضمية شائعة لدى الرضّع وتباطؤ حركة الأمعاء، خاصة إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من مشاكل هضمية. في هذه الحالة، يجب أن يتناول الطفل كمية صغيرة من الشراب، ويفضل استبداله بمشروبات صحية مثل المياه المعدنية والعصائر الطبيعية.

تقليل الرغبة في الرضاعة
عندما يتناول الطفل شراب المرة بشكل مستمر، قد تقل رغبته في الرضاعة الطبيعية بشكل كبير، وهذا قد يؤثر على صحته ونموه ويؤثر على الرابط العاطفي بين الأم والطفل. لذا، يجب تحديد أوقات محددة لتناول الطفل لشراب المرة، ويفضل أن يكون بعد الانتهاء من الرضاعة، وتجنب تناوله يوميًا.

بعد أن أجبنا على سؤال "هل يضر شراب المرة الرضيع" وعرضنا المخاطر والحلول، نذكّرك بأهمية استشارة طبيب مختص قبل إجراء أي تعديل في نظام طعام الطفل، لتجنب المشاكل الصحية التي قد تؤثر على سلامته.